الصفحة الرئيسية

     
   

      Social Media

 


 

 

مع التطور التكنولوجي الذي نعيشهُ في الآونة الأخيرة، أصبحت الشبكة العنكبوتية جزء أساسي في أي منزل وأفرزت لنا تلك الشبكة ما يُسمى السوشيال ميديا أو بتعبير أخر مواقع التواصل الاجتماعي.
ويتضح الغرض الأساسي من تلك المواقع من اسماها، حيثُ أنها تستخدم كوسيلة للتواصل بين الأفراد.
وحملت تلك المواقع العديد من المُميزات، فساعدت على تعزيز التواصل الاجتماعي مع الاخرين مهما كانت المسافات الفاصلة.
كما استخدمها البعض كوسيلة لتعلم ثقافات جديدة، عن طريق التواصل مع أفراد من دول وجنسيات مُختلفة.
وفي حين استخدمها البعض كوسيلة للربح والمال، وذلك تحت مُسمى التسويق الالكتروني.
وتنقسم السوشيال ميديا على عدة أنواع، فلا تقتصر على نوع واحد فقط، فَهُناك الفيس بوك، التويتر، اليوتيوب وغيرها.
وسوف نتعرف بشكل أكبر على تلك المواقع من خلال هذا الموضوع :

 

 
أنواع مواقع السوشيال ميديا

الفيس بوك
الفيس بوك هو أكثر تلك المواقع شهرة، وأكثرها استخدامًا من قبل الأفراد.
كما أنه يُعد الموقع الأول الذي يدخل إليهِ أي فرد يستخدم السوشيال ميديا لأول مرة.
ويتم نشر الأخبار والآراء على الفيس بوك عن طريق ما يُسمى بوست.
ويزداد عدد المُشاركين في تلك المنصة كل يوم، حيثُ أنه تجاوز المليار شخص حول العالم.


المنتديات والمدونات
هى وسيلة أخرى من وسائل التواصل الاجتماعي، كما أن البعض استخدامها كوسيلة للربح.
فهى عبارة عن موقع يقوم الأفراد بإنشائه، وينشرون من خلالهُ محتوى معين.
وقد تكون تلك المدونة مُتخصصة في مجال مُعين، مثل مدونة صحة أو طبخ أو تكنولوجيا وغيرها.
كما قد تكون متنوعة تحتوي على العديد من الأقسام، أو مدونة أخباريه.


اليوتيوب
من الوسائل المشهورة أيضًا، ولكن يكون المحتوى الخاص بهٍ على هيئة فيديو.
وهو مُفضل لدى الأشخاص الذين يحبون المحتوى المسموع أكثر من المقروء.


الإنستجرام
منصة من المنصات الاجتماعية، ولكنهُ يهتم بالصور بشكل أكبر.
فيقوم الأفراد من خلالهُ بمشاركة صورهم، وأحداث يومهم مع الأصدقاء.


الواتس اب
يُستخدم للتواصل، ويكون عن طريق رقم الهاتف، حيثُ لا يستطيع التواصل معك الإ من لديهِ رقم هاتفك فقط.
وهو يعد وسيلة تواصل فقط، لا يحتوي على محتوى أو بوستات وغيرها.
هذا بجانب وسائل تواصل أخرى مثل تويتر، لينكد ان، وغيرها.

 

 

لا أحد من الأشخاص كان يتوقع حدوث ما وصل إليهِ العالم اليوم، حيثُ حولت السوشيال ميديا العالم إلى قرية كونية صغيرة.
فتمكنت تلك الوسائل من تكسير كافة القيود والحواجز، فلا تعترف بحدود جغرافية أو مكانية. فأصبح بإمكانك الان وأنت جالس في مكان التواصل مع أي شخص حول العالم، وكذلك معرفة كافة الأخبار التي تدور على الساحة. ولكن لكل شيء مميزات وعيوب، فبالرغم من المميزات الكثيرة التي قدمتها لنا مواقع التواصل الإجتماعي، الإ إنها لم تخلو من المخاطر والعيوب. فإذا نظرنا حولنا نجد أن كثير من الأشخاص قد تعرضوا للمشاكل عن طريق تلك المواقع. ولا يقتصر ذلك على الأشخاص فحسب، بل تمتد تلك المخاطر إلى الدول بأكملها. وسوف نبين لكم من خلال المقال التالي أهم فوائد ومخاطر مواقع السوشيال ميديا والمشاكل التي قد تتسبب بها

 
أهم فوائد ومخاطر مواقع السوشيال ميديا والمشاكل التي قد تتسبب به
 


فوائد مواقع السوشيال ميديا

انتشرت مواقع التواصل الإجتماعي بدرجة كبيرة جدًا بين الأفراد، حيثُ وصل مُستخدمي الفيس بوك وحده إلى 1.5 مليار مستخدم.
كما يتجاوز عدد الأفراد الذين يستخدموا تطبيق الماسنجر 800 مليون شخص، وهذه الأعداد تزداد يومًا بعد الأخر. ومن أبرز فوائد السوشيال ميديا ومُميزاتها ما يلي:-

المعرفة
توجد كمية معلومات رهيبة يتم تداولها عبر المواقع بشكل يومي ومستمر، فنجد أن الأخبار تتداول عبر تلك المواقع بسرعة البرق.
ولا تقتصر على الأخبار فحسب، حيثُ إنها مليئة بالمعلومات في كافة المجالات. فأثر ذلك على مستوى معرفة وثقافة الأفراد؛ حيثُ أن معرفة معلومة واحدة يوميًا في أي مجال كافي بأن يكون للفرد ثروة ثقافية هائلة.

تبادل الأفكار
يوجد عدد هائل يستخدمون تلك المواقع، وبالتالي يستطيعون تبادل الأفكار والأراء فيما بينهم حول القضايا المُختلفة.


كسر كافة الحواجز

مع تلك المواقع لم يَعد هُناك مكان للحواجز الجغرافية والمكانية، فيستطيع أي شخص التواصل مع الأخرين مهما بعد عنهم.


التواصل مع الشعوب الأخرى

تُعد تلك الميزة هي الأفضل في مواقع التواصل الإجتماعي، حيثُ قربت العلاقات بين الشعوب. وتستطيع التواصل مع أفراد من دول أخرى، والتعرف على ثقافتهم، وأفكارهم ومُعتقداتهم. وبعض الأفراد يستخدمون ذلك في تعلم لغات جديدة عن طريق التواصل مع الأفراد الذين يتحدثون تلك اللغة. فيتمكنوا من ممارسة اللغة معهم بشكل أكبر، وهو ما يزيد من سرعة التعلم لديهم.

الإعلانات والترويج

مع انتشار تلك الوسائل تولدت فكرت استخدامها في التسويق والمبيعات. حيثُ ظهرت فكرة التسويق الإلكتروني، والتي في طريقها لإلغاء الطُرق التقليدية في التسويق.

خلق وظائف
ظهرت العديد من الوظائف الجديدة في ذلك المجال، وهو ما يُساعد إلى حد ما علة تقليل مُعدل البطالة في الدول.

 

مخاطر السوشيال ميديا

على الرغم من كافة المزايا التي وفرتها مواقع التواصل الإجتماعي، الإ إنها لم تخلو من المخاطر والعيوب.
ومن أبرز مخاطر تلك المواقع ما يلي.

الجرائم الإلكترونية

هى الجريمة الموازية لجرائم الواقع، حيثُ يقوم الأفراد بانتحال شخصية الأخرين وارتكاب الجرائم بأسمائهم.

هدر الوقت

تسبب مواقع التواصل الاجتماعي إدمانًا للعديد من المستخدمين بسبب قضاء وقت كبير في تصفح هذه المواقع وهذا يسبب هدرًا للوقت بصورة كبيرة.

التجارة الإلكترونية

ظهور مصطلح التجارة الإلكترونية المزيفة التي يتم من خلالها عقد بعض الصفقات الوهمية التي لا يمكن غالبًا ملاحقتها قانونيًا وهذا يسبب هدرًا لأموال بعض المستخدمين.

نشر الأخبار الكاذبة

نشر الأخبار الكاذبة والغير موثوقة والشائعات بصورة كبيرة، وبالتالي التخبط في بعض الأخبار التي لا يمكن التحقق من مصداقيتها غالبًا.
 

  المشاكل الاجتماعية

من أسوأ سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي انتهاك خصوصية الأفراد بسبب تهكير حساباتهم على بعض مواقع التواصل الاجتماعي وبالتالي نشر صورهم الخاصة ومعلوماتهم الخاصة دون علمهم وهذا يسبب العديد من المشاكل الاجتماعية.

الإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي

في دراسة أجراها العالم الأمريكي لارى روزين أستاذ علم النفس بجامعة كاليفورنيا أن الإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي يؤدى إلى تزايد الشعور بالعدوانية و الأنانية والاضطرابات النفسية والكآبة كما وأنها تؤثر على التحصيل الدراسي للشخص المدمن على استخدام تلك المواقع.

  اضطرابات النوم

إن السعي الدائم الى اكتشاف ما يدور مع الأشخاص المحيطين بنا والعمل على مراقبة تحركاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي يؤدي الى ما يعرف بمشكلة اضطرابات النوم، الأمر الذي يزيد إدمانه على الشبكات الاجتماعية ويؤخر تثبيت بيئة هادئة تؤدي إلى النوم.

 

وهُناك مخاطر أخرى كثيرة لمواقع السوشيال ميديا، ولكن هذا يتوقف على طبيعة وطريقة استخدام الشخص نفسهُ للوسيلة